من قيادات المبادرة الشبابية في ليبيا الي الامين العام للأمم المتحدة

من قيادات المبادرة الشبابية في ليبيا الي الامين العام للأمم المتحدة

 

كرد فعل على تجاهلها من قبل منظمي مؤتمر باليرمو أصدرت المبادرة الوطنية للقيادة الشبابية في ليبيا رسالة الى السيد الامين العام للأمم المتحدة تعبر فيهم عن أتعاظ القيادات الشبابية الليبية من إيطاليا التي تقوض جهود السلام ، و اعتبرت ان اختيار مدينة باليرمو بالذات هي تعبير عن سخافة الاستعمار و طموح الحكومة الإيطالية في اعادة ما ارتكبه الطليان الفاشستي عندما كانت باليرمو مقراً لنفي الليبيين و و ان اختيار هذا الحفي ذات السياق اعتبرت الرسالة ان سيف الاسلام رجل سلام و مصالحة و يحضى باحترام جل الليبيين و ان اَي جهود للمصالحة دونما إشراكه تعتبر جريمة اخلاقية بحق الأغلبية الليبية و الجزء الأكبر من الشعب ، و أكدت المبادرة على ضرورة السماح للدكتور سيف الاسلام القذافي بالمشاركة في الانتخابات الرئاسية القادمة و البرلمانية لتياره و اعتبرت القيادات الشبابية ان من حضر مؤتمر باليرمو هم ثلة من المجرمين و مسببي الاحتراب من الشخصيات المثيرة للجدل و الذي تسبب اغلبها في الاقتتال و استمرار وضع عدم الاستقرار في ليبيا وحوض المتوسط. و طالبت القيادات الشبابية الامم المتحدة بضرورة الاستماع لصوت الشعب و احترام إرادة الليبيين لان هذا هو الخيار الوحيد و الحل الاول و الاخير للخروج من الأزمة …
يذكر ان المبادرة الوطنية للقيادات الشبابية هي جسم مدني سلمي أطلقه عدد من رفاق القذافي الابن و أنصاره و الذين يعملون في مجال المجتمع المدني من المؤمنين بأفكاره التصالحية و آراءه التي تطالب بالسلام في ليبيا ، أطلقت المبادرة في السادس عشر من يونيو من عام 2016م في بلدية الجفرة و بدعم عدد من شيوخ و أعيان القبائل الذين ايدوا خيار المبادرة السلمي و الوطني ، و يذكر ان المبادرة تساند حراك مانديلا ليبيا الذي يحرض على اجراء انتخابات و يطالب بترشح سيف الاسلام ، وتدعو لدعم الدكتور سيف الاسلام في الانتخابات و شارك أعضاء المبادرة في عدد من الموتمرات و الاجتماعات المطالَبة بالسماح بترشح القذافي الابن للانتخابات القادمة و ضمان مشاركته هو و أنصاره الذين يمثلون فوق الأغلبية الساحقة ، و نظمت المبادرة عدد من التظاهرات في المدن الليبية تطالب به مرشحاً للانتخابات و رئيساً للبلاد

مشاهدات : (14)

لا تعليقات

أترك تعليق