2019 لن ننسي الاسير هنيبال القذافي

2019 لن ننسي الاسير هنيبال القذافي

 

الضغط الشعبي عبر منابر الاعلام والتحركات الشعبية والسياسية كلها وسائل ضغط يخشها اصحاب الباطل يخشاها اصحاب الظلال والمظلين … ولكنهم يخشون القوة اكثر …. فهم لا يكترثون لمشاعر او يحسبون حساب لقوانين او شرائع … فعندك خريج السوربون خاطف الاسير هنيبال القذفي يعلم جيدا ويقيناً ان مع تعافي الجمهورية العربية السورية والتفات الذب الروسي واهتمامه بالملف الليبي وتحرك العفو الدولية وحقوق الانسان صار للاسير حقوق يجب الالتفات اليها ومراجعتها ورغم اننا نرحب بكل خطوة وان كانت متأخرة الا اننا في حراك مانديلا ليبيا نؤكد علي ان حرية الاسير هنيبال القذافي هي الخطوة الاولي علي الطريق السليم واننا مستمرون في المطالبة بالأفراج الفوري والغير مشروط علي المخطوف الاسير هنيبال القذافي دون قيد او شرط وان المرحلة القادمة ستشهد مزيد من الخطوات التصعيدية للمطالبة بذلك .
الحرية للأسير المخطوف هنيبال القذافي

مشاهدات : (11)

لا تعليقات

أترك تعليق