مخدرات سفارة  ايطاليا  … بنزين الحرب في طرابلس الغرب

مخدرات سفارة  ايطاليا  … بنزين الحرب في طرابلس الغرب

… ومختاراه …  ومعتصماه… ومعمراه … جوكم الطليان يا عرب هوه …جوكم الطليان … عبر المائة عام الماضية هده صرخات نساء ليبيا وهي تستغيث … فكانت الاجابة الاولي من المختار ورفاقه …فسطروا اجمل صفحات الجهاد … دفعوا الارواح فداء للوطن والدين … وبعد سبعون عام ثائر الشهيد الصائم ورد الاعتبار لليبيا والليبيين وبالطريقة التي يفهمها الايطاليين … واليوم تصرخ ليبيا كلها وانين عاصمتها يسمع في كل مكان  ولا مُجيب …  فما عجز عنه اجداد الطليان ينفده احفادهم واحفاد عملائهم من الليبيين … وما عجز عنه كازي روما بقوة ايطاليا الفاشية العسكرية… تنفده سفارة ايطاليا بقوتها الناعمة وبخيانة الأنذال والسفلة من العملاء والماجورين ممن نصبتهم حكام علي ليبيا  ))

أدوية ‘إسرائيلية’ في ليبيا
ضبط شحنة أدوية إسرائيلية بميناء طرابلس

حبوب هلوسة … واخيراً حقن مخدرات توردها السفارة الايطالية … قف ايها الفريق الدبلوماسي الايطالي  امامك دولة ليبيا التي لم تكن ولن تكون الشاطئ الرابع لروما … والليبيون لا يشحتون الصدقات امام ابواب كازي روما … واعلم ان حيلكم والاعيبكم مكشوفة ومعروفة…واننا  نعلم يقينناً ونوثق انكم  وتحت بند المساعدات الانسانية وبغطاء الدعم الانساني تُورد سفارتكم في طرابلس  ادوية مخدرة واخري نفسية تقول انها وفقا لطلب المسئولين والحقيقة انها تغرق بها الشارع الليبي  لتخدم مشروعها الاستعماري الجديد فبعد التمويل التركي والقطري لحبوب الهلوسة يأتي التمويل الايطالي للمخدرات في شكلها الدوائي ونعلم ونتابع جيدا حربكم الرخيصة واسلوبكم التافه في جلب وتوزيع المخدرات وطريقتكم لتحويل الشباب الي مدمني مخدرات وتابعين لكم ووقود حرب تحركونها كما تحبون وفي الاتجاه الذي تحددون .

نعلم ونتابع مند بداية حرب المخدرات بكل اشكالها البدائية والمتطورة وحرب حبوب الهلوسة انواعها ومصادرها طرق تهريبها وتوزيعها اشكالها وانواعها كترامادول والارتان والحبوب الحمراء وغيرها مند النصف الثاني في ثمانيات القرن الماضي كتجارة عابرة للحدود وغالبا ما تكون في اتجاه تونس والجزائر
مخدرات و حبوب هلوسة ليبية تغزو تونس

في ايام  ومصر  وافريقيا ايام أخري وشهدت مخازن امانة الصحة والشركة العامة لاستيراد الادوية عدة سرقات وتعديات سرعان ما انكشف مرتكبوها وكان كلهم اما عناصر متطرفة او تربطهم علاقة بهم ولقد كانت لبنان هي طريق الترانزيت المفضلة ومنها عبر الشحن البري  او البحري عبر سوريا كبضائع عامة وفقا لاتفاقية العبور العربية الي ميناء طبرق او درنة ومنها عبر الحدود الي مصر او الجزائر احياناً او عبر تونس احيانا اخري اكتشفت الدولة في ذلك الوقت الامر وتابعته … ويغير الحذاق من المهربين اساليبهم وتطور الدولة من قدراتها في مكافحة الجريمة … وتكرر الكر والفر بين الطرفين  ومع الاعداد لنكبة فبراير وتقية التيارات المتطرفة اغرقوا ليبيا بالأدوية النفسية والمخدرة استعداداً لاستخدامها في اللعب بعقول الشباب والجز بهم في معارك دمار الوطن واليوم تغدي السفارة الايطالية … بأسلوب قديم وأدوات جديدة المجتمع الطرابلسي بأدوية الهلوسة للدفع بالشباب الي ساحات الحروب والهلاك  , ان المستعمرين الجدد من الفاشيين مصرين علي اظاهر حقيقة ايطاليا الاستعمارية واننا وبعد المائة عام من كفاح المختار ورفاقه الذي مازال عمره اطول من عمر شانقه وبعد انتصار  الشهيد الصائم واعتدار ايطاليا مُقبلة الايادي في مشهد لم يسجله التاريخ من قبل … نقول لسفارة ايطالية في طرابلس تحايلي وردي المخدرات … هاتي حبوب الهلوسة … استخدمي كل الحيل … تلاعبي كما يحلوا لكي ولكن اعلمي … اننا شعب لا نستسلم ننتصر او نموت .

فريق عمل مانديلا ليبيا

 

مشاهدات : (611)

لا تعليقات

أترك تعليق